• الجمعة 27 رمضان 1438 هجري | 23 / حزيران - يونيو / 2017 ميلادي

    كربلاء المقدسة:

    English عربي

    بوابة كربلاء الإلكترونية

    حالة الطقس في كربلاء المقدسة
    التقارير
    منظمة كربلائية في أول دورة تدريبية يطلقها "تكاتف" في العراق حول حل النزاعات
    تاريخ النشر: 2015/03/29 الساعة: 15:47 1491
    بوابة كربلاء: أحمد الخفاجي

    أطلق مشروع "تكاتف"، اليوم الاحد، أول دورة تدريبية من نوعها في العراق خاصة بموضوع تخفيف النزاع في المحافظات المستضيفة للعائلات المهجرة بمشاركة أربع منظمات مجتمع مدني ومنها جمعية مراقبة حقوق الانسان من محافظة كربلاء المقدسة.

    وقال مدير مشروع "تكاتف" في العراق باسل صادق، إن "مشروع تكاتف اطلق اليوم أول دورة تدريبية في العراق لمنظمات المجتمع المدني بشأن الحوار المجدي مع مكونات المجتمع, وحول فض النزاعات وتقنيات التعاون من اجل تعزيز القدرات المحلية في المحافظات المستضيفة للعائلات المهجرة".

    وأضاف أن "الدورة يحاضر بها اساتذة اكفاء في مجال فضل النزاعات من قبل مؤسسة شركاء من اجل التغيير partners وشركة ستارز اوربت للاستشارات ويشارك بها 16 متدربا يمثلون منظمات مجتمع مدني في المحافظات التي تشهد استضافة للعائلات النازحة وخاصة محافظات (بابل, كربلاء, النجف, كركوك)".

    الى ذلك، قال المنسق الوطني للمشروع أسعد حميد مجيد، أن "هذه الدورة التدريبية هي الاولى للمشروع وهي البداية الفعلية لانطلاقته في المحافظات الأربعة حيث يهدف الى تطوير المهارات للمشاركين في مجال الوساطة وخل النزاعات والتنسيق والتعاون بين المشاركين وكيفية توزيع الأدوار في المحافظات الأربعة".

    وأضاف "سوف يعمل فريق تكاتف على خلق مجاميع عمل مشتركة لتحديد اليات العمل لمواجهة التحديات التي تواجه ملف النازحين".

    يذكر أن مشروع "تكاتف" يهدف الى تخفيف النزاع في المحافظات المستضيفة للعائلات المهجرة حيث يركز على أربع محافظات رئيسية (بابل, كربلاء, النجف, كركوك)، و يعمل على تأسيس جهة تقوم بمساعدتهم، ولضمان بان المصادر متوفرة وبشكل فعال أنطلق المشروع في عدد من الاجتماعات التنسيقية مع المنظمات الدولية مثل UNHCR, IOM وغيرهم لضمان حصول التنسيق اللازم في العمل والتواصل وعدم تكرار الفعاليات، كما سيقوم خبراء التدريب لدى Partners بتدريب منظمات المجتمع المدني بشأن الحوار المجدي مع مكونات المجتمع, وحول فض النزاعات وتقنيات التعاون من اجل تعزيز القدرات المحلية.

    
    للأعلى