• الجمعة 27 رمضان 1438 هجري | 23 / حزيران - يونيو / 2017 ميلادي

    كربلاء المقدسة:

    English عربي

    بوابة كربلاء الإلكترونية

    حالة الطقس في كربلاء المقدسة
    التقارير
    الطريحي: حكومة كربلاء مساندة لكل عمل طوعي يخدم المدينة وزائريها
    تاريخ النشر: 2015/04/06 الساعة: 01:37 1524
    بوابة كربلاء: تيسير الغزالي

    أقامت مجموعة (نحن هنا) الشبابية التطوعية، اليوم الأحد، وعلى على قاعة البيت الثقافي في محافظة كربلاء المقدسة مهرجانا تضامنيا مع ابطال القوات الامنية وفصائل الحشد الشعبي الذين سطروا اروع الانتصارات في مدينة تكريت وغيرها من المدن العراقية.

    وقال عضو المجموعة محمد الطرفي في حديث لـ"بوابة كربلاء"، إن "مهرجان اليوم جاء لدعم الحشد الشعبي والجيش العراقي والذي تزامن مع الذكرى السنوية الاولى لتأسيس مجموعة (نحن هنا)، والتي كونها وخلال عام مجموعة من شباب كربلاء من مختلف المراحل الدراسية".

    وأضاف أن "هذا المهرجان جاء لإعلان التضامن مع الانتصارات التي تحققت في مدينة تكريت حتى تكون أحد الدوافع لتحرير ما تبقى من اراضي عراقية التي تعيث بها فسادا عصابات داعش الاجرامية".

    وتابع أن "مجموعتنا أنشئت من فكرة قام بها شابين توسعت لتضم اكثر من 50 شابا، حيث بنيت على العمل الجماعي لخدمة المحافظة، ونجتمع في اماكن عامة بكربلاء واكثر تواصلنا يكون عن طريق موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك)".

    وأشار "قمنا بالعديد من الحملات الطوعية والتي جمعت اموالها من الشباب المتطوعين تحت خيمة المجموعة ومنها (حملة ما يبقى جوعان، وايضا حملات للنازحين مختلفة الجوانب، وحملات زينة وتشجير في مدارس وساحات مختلفة في المحافظة، وحملات الرسم والصبغ التي نفذت على اسيجة المدارس والجسور وعدد من دوائر المحافظة، وحملة لن ننساك التي استهدفت دور العجزة)".

    الى ذلك، قال محافظ كربلاء المقدسة عقيل الطريحي في كلمة له خلال المهرجان، "نحن تعني مفاهيم عديدة، ومنها ان تكون كلمتنا واحدة وموجودون في الساحة ونعمل ككتلة واحدة في وطن ومصير واحد".

    أضاف "ابارك لكم ذكرى تأسيسكم ايها الشباب واتمنى ان تكون الـ (نحن) مترجمة واقعا في عملكم وان تكونون ضمنها في ساحة الاحداث وتكونوا متواجدين للتصدي لكل التحديات".

    وبين أن "الشباب اثبتوا في مواجهته الارهاب وقوى الظلام أن لديهم القدرة على صنع الانجازات العظيمة للعراق، فهب الشباب للدفاع عن الوطن والاعراض وحقوق العيش التي انتهكت من عدو الانسانية والذي لم يفرق بين مواطن عراقي واخر".

    وتابع "اثبتم ايضا من خلال نشاطاتكم في كربلاء انكم فعلا بناة العراق وقادرون على تحمل اي مسؤولية مهما كانت تحدياتها، فلنعمل معا من اجل كربلاء مدينة الحسين (ع) ولنظهرها بأبهى صورة لأنها تستحق منا كل شيء".

    وأشار "كحكومة محلية نحن مساندون وداعمون لمختلف النشاطات الطوعية التي تهدف للعمل كفريق واحد من اجل خدمة كربلاء وزائريها".

    من جهته، قال رئيس مجلس المحافظة نصيف الخطابي، إن "الشباب عماد المستقبل وهم اللبنة الاساسية والقاعدة الرصينة لبناء الامة ووجدنا في كربلاء المقدسة شبابا على درجة عالية من الوعي قاموا بالكثير من المشاركات الطوعية في مختلف مناطق المدينة".

    وأضاف أن "مجموعة (نحن هنا) مجموعة من الشباب الكربلائي الذين اسسوا مبادئ العمل الطوعي من خلال الاعمال التي قاموا بها وتضمنت مختلف المجالات".

    وحضر المهرجان مجموعة مختلفة من الشخصيات الثقافية والفنية الكربلائية وتضمن العديد من الفعاليات الشعرية والعروض المسرحية القصيرة وغيرها، كما قام محافظ كربلاء المقدسة عقيل الطريحي بتوزيع الشهادات التقديرية على عدد من القائمين على المجموعة.

    
    للأعلى